الرئيسية / شبكات / شركة سبيس اكس للانترنت الفضائي

شركة سبيس اكس للانترنت الفضائي

تحليل شخصي للتغييرات التي ستحدثها شركة سبيس اكس في مجال الانترنت والاتصالات حول العالم عند إكتمال المشروع
مشروع ستارلينك ، مشروع انترنت فائق السرعة عبر الاقمار الصناعية الذي سيغطي العالم وسيستطيع اي شخص من استخدام الانترنت بسرعة عالية جداً مباشرة عبر الأقمار الصناعية والتي سيكون عددها بحدود 4500 قمر يدور حول الأرض في مستويات منخفظة وقريبة من الأرض .
وقد بدأ فعلاً استخدام الانترنت من أحد الأقمار بواسطة المؤسس وقام بأول تغريده في تويتر بنجاح مستخدماً التقنية ذاتها.
طبعاً حسب تحليلي الشخصي لهذه التقنية ستكون نهاية لشركات الإتصالات وشركات الانترنت المزوده ، ونهاية للقنوات وصحن الستلايت .
ستكون هناك أجهزة هواتف جديدة أو اصدارات جديدة من أجهزة ايفون وسامسونج تدعم الاتصال بهذه الاقمار بشكل مباشر حيث أن التردد المستخدم سيكون 24 GHz ، ويتم الاشتراك بخدمة الانترنت عبر الفيزاكارد والاسعار رمزية جداً
وهذا سينهي دور شركات الإتصالات وسيحل مكانها تطبيقات الإتصال مثل واتساب والايمو وغيرها وذلك لأن الكل سيصبح متصل بالانترنت في كل وقت عبر هاتفه الجديد ، فلا حاجة للإتصال عبر شركات الإتصالات المحلية . (بمعنى وداعاً يمن موبايل وسبأفون وMTN وواي – بالنسبة لليمن) .
كما سينهي دور يمن نت في تزويد خدمة الانترنت ودور شركات الاتصالات ايضاً في تزويد الثري جي والفور جي(إذا وصلنا له) .
أما بالنسبة للقنوات فستنتهي أيضاً وستحل مكانها قنوات اليوتيوب وسيكون البث المباشر لكل قناة عبر اليوتيوب وسيكون هناك شاشات حديثة تدعم الإتصال بالانترنت عبر هذه الخدمة وتكون تقلب القنوات في التلفاز (قنوات يوتيوب كلها) .
.
طبعاً كل هذا لابد من حصوله في النهاية ولكن ستكون هناك عوائق في البداية وهي ما ستأخر دخول هذه الخدمة لمعظم البلدان عدة سنوات.
أولاً سيأخذ وقت لإنتشار هذه التقنية وبدء الناس لإستخدامها خصوصاً أنهم سيغيرون أجهزة هاتف جديدة . ولكن لن يأخذ ذلك وقت طويل .
سيتم محاربة هذه الخدمة من قبل شركات الإتصالات في أغلب الدول وربما تمنع بعض الدول دخول أجهزة هاتف تدعم الاتصال بهذه التقنية لبلدانها .
ربما ايضاً يتم محاربة هذه الخدمة من قبل شركات الأقمار الخاصة بالقنوات مثل النايل سات وعرب سات وغيرها . أما بالنسبة للقنوات فلا مشكلة لديهم فأرباحهم من القناة لن تضيع وأرباح قناة اليوتيوب ستكون مقاربة لأرباحهم السابقة وربما أكثر .
في الأخير أعتقد هذه الخدمة لابد منها وستفرض وجودها وسيكون هناك تسوية مع شركات الإتصال ومزودي خدمة الانترنت في كل دولة وربما يكونوا نقطة بيع للإشتراك في هذه الخدمة ويكون لهم نسبة بسيطة ، وذلك كون خدمة الإنترنت والإتصالات ليست خدمات ربحية حسب نظرة الدول المتقدمة بل خدمة ثقافية وعلمية يحق لكل شخص الحصول عليها بأقل التكاليف ، وتساعد في تقدم الدول وتطور العلوم والمعرفة والإبداع الإنساني .
طبعاً عندنا في اليمن سنكون آخر دولة تدخل لها الخدمة وسيتم منع دخول الهواتف هذه لليمن لعدة سنوات ، وسنبقى على خدمة ADSL والثري جي والأسعار الخيالية لهؤلاء المحتكرين المحاربين للتطور والعلم.
حتى يصبح العالم متصل بالإنترنت عبر هذه التقنية فقط وتنتهي الاتصالات الدولية والصفر الدولي ينتهي وتصبح هذه التقنية هي الطريقة الوحيدة للإتصال بالعالم عندها ستدخل هذه الخدمة لليمن كآخر دولة .
وسلامتكم
.
أحمد محمد العليمي
26-اكتوبر-2019م

عن admin

شاهد أيضاً

يمن نت و الواقع المؤلم

شركة يمن نت رؤيتنا أن نكون الرواد في تقديم خدمات الإنترنت وتراسل المعطيات في الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *