الارشيف / العرب / بوابة الشروق

آلاف الفلسطينيين يصلون الجمعة الأولى من رمضان فى «الأقصى»

خرج آلاف الفلسطينيين، اليوم، للمشاركة فى «جمعة الوفاء للشهداء والجرحى» ضمن مسيرة العودة على طول حدود قطاع غزة مع إسرائيل والتى تتزامن مع أول جمعة فى شهر رمضان، وذلك ردا على المجزرة التى ارتكبها الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين فى غزة والتى راح ضحيتها أكثر من 60 شهيدا، بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية فى القدس المحتلة فى ذكرى «النكبة» الفلسطينية.

وجاءت هذه المسيرات الشعبية استجابة لدعوات أطلقتها الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار فى قطاع غزة والقوى الوطنية والإسلامية فى الضفة الغربية المحتلة، وفقا لوكالة الصحافة الفلسطينية «صفا».

وقال رئيس المكتب السياسى لحركة «حماس» إسماعيل هنية، خلال كلمة له فى خطبة الجمعة من مسجد العمرى بغزة، إن مسيرات العودة مستمرة ومتواصلة ولن تتوقف إلا بتحقيق أهدافها التى انطلقت من أجلها ورفع الحصار كليا عن قطاع غزة، بحسب شبكة فلسطين الإخبارية.

وفى القدس المحتلة، أدى عشرات آلاف الفلسطينيين، صلاة الجمعة، فى المسجد الاقصى المبارك، رغم القيود الإسرائيلية. وحيا الشيخ محمد حسين، خطيب المسجد الأقصى، فى الخطبة، الفلسطينيين الذين توافدوا على المسجد الأقصى للصلاة، مدينا افتتاح السفارة الأمريكية فى القدس المحتلة ووصفها بأنها «مستعمرة استيطانية أمريكية بكل ما تعنيه الكلمة».

ومن ناحية أخرى، قال المفوض السامى للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد، فى كلمته أمام جلسة مجلس حقوق الإنسان بجنيف، والخاصة لبحث الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطينى، إن إسرائيل تحرم الفلسطينيين بشكل ممنهج من حقوقهم الإنسانية وإن 1.9 مليون فى غزة «محبوسون فى عشوائيات سامة من المولد وحتى الموت»، وفقا لوكالة «رويترز».

فى غضون ذلك، أكد أمين عام منظمة التعاون الإسلامى يوسف بن أحمد العثيمين أن «استهداف الاحتلال للشعب الفلسطينى هو انتهاك سافر للقانون الدولى، ويمثل جريمة حرب مكتملة الأركان». جاء ذلك خلال كلمته فى الاجتماع الوزارى التحضيرى للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامى التى عقدت اليوم، فى اسطنبول، لبحث التطورات الأخيرة فى الأراضى الفلسطينية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا