العرب / اليوم السابع

وزير خارجية فرنسا: الفرنسية المحاكمة فى بغداد "إرهابية بتنظيم داعش"

صرح وزير الخارجية الفرنسى جان إيف لودريان الخميس، أن الفرنسية ميلينا بوجدير "إرهابية من داعش قاتلت ضد العراق" لذلك يجب أن تحاكم فى هذا البلد.

وقال لودريان للشبكة الاخبارية "أل سى أى" إن "السيدة بوجدير مقاتلة، عندما يذهب أحد إلى الموصل شمال العراق فى 2016، فهذا من أجل أن يقاتل ولذلك تحاكم فى المكان الذين ارتكبت فيه ممارساتها".

وأضاف "هذا هو المنطق الطبيعى، قاتلت ضد الوحدات العراقية، لذلك تحاكم فى العراق"، وتابع أن بوجدير "يتم الدفاع عنها ونعمل على أن تتابع قنصليتنا وضعها، لكن يجب أن يصدر القضاء العراقية حكمة على إرهابية من داعش قاتلت ضد العراق".

وكانت ميلينا بوجدير أوقفت صيف 2017 فى الموصل التى كانت "عاصمة" تنظيم داعش الإرهابى فى العراق، وقد حكم عليها فى فبراير بالسجن 7 أشهر بعد إدانتها بالدخول إلى العراق بطريقة غير مشروعة، وكان يفترض أن يتم إبعادها إلى فرنسا.

لكن محكمة التمييز العراقية أعادت دراسة الملف، واعتبرت أن الأمر "لم يكن دخولا غير شرعى بسيط، لأنها كانت تعلم أن زوجها سينضم إلى" تنظيم داعش الإرهابى، وتبعته "رغم علمها بذلك".

وتحاكم السيدة البالغة من العمر 27 عاما والأم لأربعة أولاد أعيد ثلاثة منهم إلى فرنسا، منذ الثانى من مايو بتهمة الإرهاب وقد يحكم عليها بالإعدام لانتمائها إلى تنظيم "إرهابى".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا