العرب / الجزيرة نت

تحرك أميركي لإدانة المقاومة الفلسطينية دوليا

وزعت الولايات المتحدة مشروع قرار دولي في مجلس الأمن يدين بأقوى العبارات ما وصفه بـ"إطلاق صواريخ عشوائية على مجتمعات مدنية في إسرائيل" من قبل مقاتلين فلسطينيين.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مشروع القرار الأميركي يطالب بتوقف حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي و"غيرهما من الجماعات المسلحة في غزة عن كل الأنشطة العنيفة والأعمال الاستفزازية، وأن تكف تلك المنظمات عن تعريض المدنيين للخطر على حدود غزة".
 
كما يصف مشروع القرار الأميركي حركة حماس بأنها "منظمة إرهابية"، ويطالب جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالامتناع عن توفير الأسلحة أو أي مواد أخرى للجماعات المسلحة في غزة.
 
ويطالب مشروع القرار الأمينَ العام بتقديم تقرير خطي، في موعد لا يتجاوز ستين يوما من اعتماد القرار، بشأن استغلال المتظاهرين من قبل ما تم وصفها بالمنظمات الإرهابية للتحريض والقيام بأعمال عنف.

مشروع كويتي
يذكر أن مجلس الأمن سيصوّت مساء اليوم الجمعة على مشروع قرار قدمته الكويت يدعو إلى حماية الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، علما بأن الولايات المتحدة أكدت أنها ستستخدم "حتما" حق النقض (فيتو) ضد هذا المشروع.

ووصفت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نكي هيلي النص الذي قدمته الكويت باسم الدول العربية بأنه يعتمد "نهجا منحازا مفلسا أخلاقيا، ولن يؤدي إلا إلى تقويض الجهود الجارية نحو السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين". 

وكان مجلس الأمن أرجأ التصويت على مشروع القرار الكويتي إلى وقت لاحق اليوم، لإفساح المجال أمام المزيد من المفاوضات.

وكانت حركة حماس أعلنت أمس الأول الأربعاء أنه تم التوصل إلى توافق للعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في غزة، وذلك بعد تدخل العديد من الوساطات في الساعات الماضية.

كما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي أن فصائل المقاومة ستكون ملزمة بوقف إطلاق النار ما دامت إسرائيل ملتزمة به. في حين تنفي الأخيرة التوصل لأي اتفاق لوقف إطلاق النار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا