العرب / المصرى اليوم

القاهرة تكثف جهودها لوقف التصعيد فى غزة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كثفت مصر اتصالاتها وجهودها لوقف التصعيد فى قطاع غزة بين الفصائل المسلّحة وقوات الاحتلال الإسرائيلى، فى محاولة لإقناع كافة الأطراف بضرورة نزع فتيل الأزمة، خاصة عقب الغارات التى شنتها مقاتلات الاحتلال على عشرات الأهداف فى القطاع.

ويبحث الاجتماع الدبلوماسى والاستخباراتى الثلاثى بين «مصر وفلسطين والأردن»، المقرر عقده بالقاهرة، الخميس، بعد مثول الجريدة للطبع، التطورات الأخيرة فى غزة، وسُبل وقف التصعيد العسكرى فى القطاع، وذلك بعد إعلان «حماس» و«الجهاد» التزامهما باتفاق الهدنة الذى توسّطت فيه القاهرة، بينما اعتبرته إسرائيل مجرد تفاهمات.

وأكد مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، أن بلاده ترحب بجهود مصر لوقف إطلاق النار فى قطاع غزة وتحقيق المصالحة الفلسطينية. بدوره، قال منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاى ملادينوف، أمام مجلس الأمن قبل ذلك، إن العنف بين حماس وقوات الاحتلال يضع القطاع على حافة الحرب. وعرقلت الكويت، العضو غير الدائم فى مجلس الأمن، الاقتراح الأمريكى بإصدار بيان يدين المقاومة الفلسطينية، كما دعمت مشروع قرار يدعو إلى النظر فى اتخاذ إجراءات لضمان سلامة وحماية المدنيين الفلسطينيين فى المناطق المحتلة وقطاع غزة.

وتتواصل الاستعدادات فى القطاع والأراضى المحتلة، للجمعة العاشرة، من فعاليات مسيرة العودة الكبرى التى أعلنت الهيئة الوطنيّة العليا لكسر الحصار تنظيمها تحت مسمى «من غزة إلى حيفا.. وحدة دم ومصير مشترك»، مؤكدة استمرار مسيرات العودة بمشاركة جميع القوى والقطاعات الشعبية، كمسيرات جماهيرية بطابعها وأدواتها السلمية، لحماية حق العودة وكسر الحصار.

فى غضون ذلك، عرضت إسرائيل إمكانية الموافقة على خطة لإعادة إعمار قطاع غزة مقابل الإفراج عن اثنين من جنودها المعتقلين لدى «حماس».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا