العرب / اليوم السابع

وزير خارجية لبنان: اقتصاد البلاد تحت ضغط كبير جراء أزمة النازحين السوريين

أكد وزير الخارجية اللبنانى جبران باسيل أن اقتصاد لبنان يرزح تحت وطأة ضغوط كبيرة بسبب تفاقم عبء النزوح السورى إلى داخل بلاده، مشيرا إلى أهمية التسريع بعودة اللاجئين إلى المناطق الآمنة فى سوريا، على نحو يحفظ لهم كرامتهم وإنسانيتهم.

وقال باسيل - خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم الأربعاء، فى بلدية عرسال -: "اقتصادنا ينهار وشعبنا يهاجر بسبب تفاقم عبء النزوح فى لبنان".. داعيا الأمم المتحدة إلى مساعدة النازحين السوريين فى بلدهم وليس فى لبنان.. وتابع: "عظمة الشعب اللبنانى تكمن فى أن أبناء الجنوب نصبوا الخيم قرب منازلهم المهدمة بعد الحرب تمهيدا لإعادة البناء.. ويمكن للشعب السورى أن يقوم بالأمر نفسه" .

وأضاف وزير الخارجية اللبنانى " أن هناك من يريد لأزمة النازحين أن تطول مقابل من يريد لها أن تقصر.. أتينا بسبب وجود نزاع بين لبنان والمجتمع الدولى وملخصه موجود على الصفحة الإلكترونية لمفوضية اللاجئين".

وتابع " أن مفوضية اللاجئين تتحدث عن منع العودة المبكرة للنازحين، فيما نحن نطلب تسريع العودة الآمنة والكريمة وهناك فرق كبير جدا بين الاثنين، وأن لبنان لا يتحدث عن عودة فورية وقسرية، بل مرحلية وآمنة، لكن المشكلة أنهم لا يسمحون لنا حتى بإتمام المرحلة الأولي" .

ولفت إلى أن لبنان لا يقبل بعودة النازحين إذا لم تكن آمنة، مشيرا إلى أنه قام بمخاطبة وزير الخارجية السورى وليد المعلم بموضوع حقوق اللاجئين فى ممتلكاتهم العقارية، ومسألة التجنيد الإلزامى، وكان رد "المعلم" أنهم (فى سوريا) مع العودة الآمنة والكريمة والمصالحة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا