العرب / المصرى اليوم

رئيس «عربية النواب»: المبادرة الأمريكية لإعمار غزة «مشبوهة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذّر اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، عضو البرلمان العربي، من المبادرة الأمريكية لإعمار غزة، بدعوى تخفيف المعاناة عن أهالي القطاع، مؤكدًا أنها تهدف لفصل غزة عن الضفة، وتروِّج لصفقة القرن المشبوهة.

وقال الجمال، في كلمة له خلال الجلسة العامة للبرلمان العربي، اليوم الأربعاء: إن المبادرة الأمريكية المشبوهة لإعادة إعمار غزة وعقد مؤتمر دولي في واشنطن بشأنها بزعم تقديم المساعدة الإنسانية لأهالي القطاع، تأتي تمهيدًا لإعلان صفقة القرن المشبوهة في غياب الفلسطينيين أنفسهم.

وأضاف أن هذه المبادرة التي تتحدث عن إعمار غزة بدعوى تخفيف المعاناة عن أهالي القطاع عن طريق جمع أموال خليجية لهذا الغرض، إنما تهدف لفصل غزة عن الضفة في إطار صفقة القرن المشبوهة، والتي يروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لها عن طريق الوفد الأمريكي الذي زار المنطقة مؤخرًا.

وقال: إنه في ظل ذلك كله تستمر جهود مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية رغم كل العقبات التي توضع أمامها.

وشدد على الموقف العربي الثابت الذي أُعلن في القمم العربية وهو إقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس، وهو موقف غير قابل للتفاوض.

وطالب الجمال بأن يوجه البرلمان العربي رسالة للكونجرس الأمريكي، اليوم 4 يوليو، (يوم الاستقلال الأمريكي) نذكّرهم بأن هذا اليوم يحتفلون فيه بالاستقلال، فكيف استباحوا لأنفسهم الكفاح من أجل الاستقلال، بينما يحرّمونه على الفلسطينيين حتى لو بكلمة والتي تواجه بالطائرات، متسائلا: «هل هذه حقوق الانسان؟».

من ناحيته قال عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، ونائب رئيس لجنة فلسطين بالبرلمان العربي: إن الشعب الفلسطيني سيحبط صفقة القرن حتى ولو كان وحده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا