العرب / اليوم السابع

الحوثيون يرفضون التفاوض مع الحكومة اليمنية الشرعية

أعرب رئيس المجلس السياسى الأعلى التابع للحوثيين، مهدى المشاط، عن رغبة جماعته فى التفاوض لكن ليس مع الحكومة الشرعية التى تعد الطرف الأصيل فى النزاع المستمر منذ سنوات، ما يمثل تناقضا جديدا حول مفاوضات حل النزاع اليمنى، حسبما أوردت وكالة "إرم" الإماراتية.

جاء ذلك خلال استقبال القيادى الحوثى للمبعوث الأممى مارتن جريفيث فى العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار المشاط إلى أهمية أن لا يؤمل المبعوث الأممى على الأطراف الداخلية المرتبطة بالعدوان "يقصد الحكومة الشرعية" حتى لا تتكرر تجربة مفاوضات الكويت كفرصة للتحشيد نحو تصعيد جديد وليس للإصغاء لدعوات السلام مستغلة عدم تقديم رؤية واضحة وجادة للتفاوض.

وتابعت وكالة الأنباء التابعة للحوثيين، أن المشاط أكد أهمية أن تكون أطراف التفاوض هى الأطراف المعروفة على الساحة اليمنية لتجنب الدخول فى متاهة جديدة من العراقيل التى لا تنتهى.

وقد سبق أن أكد وزير الخارجية اليمنى خالد اليمانى، أنه لا سبيل لتحقيق أى تقدم فى مبادرة الحديدة دون الانسحاب الكامل وغير المشروط للميليشيات الحوثية من الحديدة.

يأتى هذا فى وقت أكدت فيه مصادر يمنية أن المبعوث الأممى مارتن جريفيث يجرى محادثات فى  صنعاء لمحاولة التوصل لحل سياسى وشددت الأحزاب اليمنية فى بيان على ضرورة التزام ميليشيات الحوثى بالمرجعيات الثلاث والانسحاب الكامل من محافظة الحديدة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا