الارشيف / ثقافة وفن / هسبريس

اللواح يقارب ضرورة الحكامة التربوية في التغيير

هسبريس من الرباط

الأربعاء 27 فبراير 2019 - 06:16

أصدر خليل اللواح، باحث في الشأن الإداري حاصل على الدكتوراه في الحقوق، كتابا بعنوان "الحكامة التربوية: ضرورة لقيادة التغيير على الصعيد الجهوي".

وقال اللواح إن "ما تحتاجه المنظومة التربوية هو حكامة جيدة في التدبير، يتم بواسطتها تجاوز الاختلالات والإشكالات المطروحة، وبالتالي إعطاء نفس جديد لهذه المنظومة يعيد لها بريقها"، مضيفا أن "الحكامة ليست اختيارا بل ضرورة استراتيجية، سيما في ظل تحديث البنية المؤسساتية للدولة بتمكين المغرب من جهوية متقدمة وما تتيحه هذه الإرادة القوية للإصلاح من ثورة حقيقية في تدبير الشأن العام المحلي عموما والشأن التربوي خصوصا".

وأشار خليل اللواح إلى أن "تدعيم مسار اللامركزية التربوية في ظل الجهوية المتقدمة يقتضي مواكبة هذه المستويات الإدارية التربوية بالتفعيل الأمثل للترسانة القانونية والتنظيمية المُؤطرة لها، وبقيادة التغيير في مجالات مرتبطة بها أثبتت محدوديتها وتحتاج تكاثف الجهود للرقي بها".

وتبحث هذه الدراسة، يضيف اللواح، "في وضعية هذه البنيات الإدارية وكيف يمكن لها القيام بأدوارها الطلائعية للنهوض بالشأن التربوي، وهي دراسة جوهرية بقدر ما يحتاجها الباحثون والمتتبعون لقضايا التربية والتكوين، بقدر ما تثمن المسار المهني لمختلف الأطر الإدارية والتربوية".

وقال المتحدث إن "كل هذه المعطيات المُرتبطة بالحكامة التربوية كضرورة لقيادة التغيير على الصعيد الجهوي هي عنوان كتابي في طبعته الأولى 2019 الصادر عن أحد دُور الطبع بالرباط، ويناقش هذا الكتاب المكون من 165 صفحة ثلاثة محاور أساسية، ترتبط بثلاث بنيات إدارية تربوية محورية في الفعل الـتربوي، يُعوّل عليها لإحداث التغيير الذي طال انتظاره، وأهميتها نابعة من الإرادة القوية للدولة لتعزيز اللامركزية التربوية، في انسجام تام مع خيار الجهوية المتقدمة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا