ثقافة وفن / المصرى اليوم

جمال العدل: «أرض النفاق» يتصدر نسب المشاهدة فى الخليج.. وعرض مشهد وفاء عامر مسؤولية «رمضان»

لاقتراحات اماكن الخروج

قال المنتج جمال العدل إن الموسم الدرامى فى رمضان كان قويا وشهد منافسة جيدة، موضحًا أن مسلسله «نسر الصعيد»، بطولة محمد رمضان، مازال يتصدر نسب المشاهدة بالإحصاءات، ويأتى بعده مسلسلات «كلبش» لأمير كرارة، و«رحيم» لياسر جلال، مشددًا فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» على أن نسبة مشاهدات «نسر الصعيد» غير مفبركة وصحيحة 100%، وإن كانت المنافسة الشرسة بين النجوم هى السبب فى تردد تلك الأقاويل، لأن التأكيد من مدى صحتها سهل جداً لأى شخص، وعلى مستوى الأرض محمد رمضان حقق شعبية كبيرة من خلال العمل ومازال رقم واحد، وسيكون بطل أحد أعماله فى الماراثون المقبل 2019.

وتابع، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن محمد هنيدى ومسلسله «أرض النفاق» رقم 1 فى الخليج كعمل كوميدى، وهى إحصائيات معلنة، يستحوذ على 79% من نسب المشاهدة، يليه عادل إمام بـ41%.

وعما تردد حول نشوب العديد من الخلافات بين أبطال «نسر الصعيد» التونسيتان درة وعائشة بين أحمد ووفاء عامر، أكد أن هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة، وكل ما حدث أن درة طلبت وضع اسمها بعد محمد رمضان مباشرة، وهو ما رفضته لأن اسم وفاء عامر هو الأكبر، وبعدها طلبت حذف اسمها من التتر وهو ما تم تنفيذه.

وحول التحديات التى واجهها هذا الموسم قال «العدل»: «واجهت صعوبات شديدة، خاصة بعد تصدر أزمة غناء فضل شاكر لتتر مسلسل (لدينا أقوال أخرى)، ومن بعدها الاعتذار للكاتب إبراهيم عيسى والاستعانة ببديل له فى مسلسل (أرض النفاق) قبل العرض بأسبوعين، ثم تلى ذلك مواجهتنا لأزمة عدم عرض عملين من إنتاج الشركة على قناة مصرية».

وأضاف: «ليس هناك أى خلافات مع المنتج تامر مرسى، ولا يحاربنى، وجميعنا نكمل بعضنا البعض، وهو صديق وليس بيننا أى مشاكل، وما أؤكد عليه أنه صاحب صوت فى شركة إعلام المصريين وليس المهيمن والمتحكم فى اختيار ما تعرضه شاشاتها، ودورى ينتهى بتنفيذ مسلسلات جيدة، ولكن تحديد موعد العرض يعود للمحطة الفضائية التى قامت بشراء حق العرض الحصرى».

وعن العمل الأصعب فى تنفيذه هذا العام قال «العدل»: «أرض النفاق» كان الأصعب وواجه تحديات كانت تحيل استكماله، خاصة بعد تعرض مخرجه سامح عبدالعزيز للحبس بعد 10 أيام من بدء التصوير، وهذا كان كفيلا باتخاذنا قرار تأجيله.

وعن الغرامات ضد جهات الإنتاج التى أقرتها لجنة الدراما قال: «ليست لطيفة وليس لها أى لازمة أو داع، ومثلا مشهد محمد رمضان ووفاء عامر الذى أثار أزمة، وهو إفيه يحمل معنيين ورد فعل وفاء كان فيه إيحاء بالمعنى الآخر، وحذفناه لأن لدينا رقابة ذاتية، لكن رمضان وضعه على قناته وهو شأنه كونه بطل العمل».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا