الارشيف / الاقتصاد / مصر العربية

صندوق النقد يوافق على شريحة جديدة من القرض لمصر

قال صندوق النقد الدولي إنه وافق على تقديم شريحة جديدة لمصر بقيمة ملياري دولار من قرض قيمته 12 مليار دولار، وذلك في وقت تنفذت فيه القاهرة إصلاحات اقتصادية صعبة.

وتأتي الشريحة الجديدة بعد مراجعة ثالثة للإصلاحات المالية المتفق عليها في أواخر عام 2016، والتي تضمنت تعويم سعر صرف الجنيه، مما أثر بقوة على كثير من المصريين، وسيرتفع مجموع المبالغ المقدمة حتى الآن إلى ثمانية مليارات دولار.

وأضاف الصندوق الدولي في بيان: "بدأت مصر تجني ثمار برنامجها للإصلاح الاقتصادي الطموح والشامل والذي تطلب وجود دعم قوي من القيادة السياسية. وبينما تطلبت التدابير الإصلاحية التضحية في الأجل القصير، كانت هذه الإصلاحات الضرورية بالغة الأهمية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ووضع أسس النمو القوي والمستدام الذي سيرفع مستوى معيشة جميع المصريين".

 

وأوضح أن الاتفاق خضع على مستوى الخبراء لموافقة المجلس التنفیذي للصندوق، و باستكمال هذه المراجعة سوف یتاح لمصر الحصول على ملياري دولار، ليصل مجموع المبالغ المنصرفة في ظل البرنامج، إلى حوالي 8 مليارات دولار أمريكي.

 

وتزور بعثة من صندوق النقد الدولي مصر  حاليا؛ لإجراء المراجعة الثالثة للاقتصاد ضمن برنامج الإصلاح المتفق عليه بين الحكومة والصندوق.

 

وأجرى صندوق النقد زيارتين إلى مصر إحداهما في مايو والأخرى في نوفمبر من العام الماضي لإجراء مراجعات نصف سنوية على أداء الاقتصاد المصري ضمن برنامج الإصلاح المتفق عليه مع الحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا