الاقتصاد / اليوم السابع

فاروس: عرض الشراء الإجبارى لـ"جلوبال تليكوم" أفضل من صفقة "فيون"

يرى بنك الاستثمار فاورس، أن عرض شراء شركة فيون الهولندية أصول جلوبال تليكوم فى باكستان بقيمة 2,550 مليون دولار يقل بريقه عن عرض الشراء الإجبارى الذى حدد سعر السهم عند 7.90 جنيه.

 

وأرجع فاروس، فى تقرير بحثى، أسباب رأيه السابق إلى أولا التقييم الضمنى أقل من تقييمها إذ وفقا لقيمة الصفقة، بلغت القيمة العادلة لسهم جلوبال 5.92 جنيه، وثانيا بيع "الأفضل" أداءً إذ ستستحوذ شركة فيون على الشركتين ذات الأداء "الأفضل" على مستوى الشركة المدرجة، بينما ستترك حصتها فى الجزائر (بديون بقيمة 131 مليون دولار على شركة جازى).

 

وتابع وثالثا إيجابيات محتملة، فى حالة توزيعات أرباح نقدية، إذ مايزال الأمر غير واضح حول ما إذا كانت الأقلية ستتلقى توزيعات أرباح نقدية من تلك المتحصلات، مستطرد إذا افترضنا توزيع 400 مليون دولار سينتج عن ذلك توزيعات بقيمة 1.50 جنيه للسهم، أما إذا افترضنا توزيع 950 مليون دولار سينتج عن ذلك توزيعات بقيمة 3.50 جنيه للسهم. وبالرغم من ذلك، ما يزال الأمر غير معروف حتى الآن.

 

ورابعاً الأمر لم يُحسم بعد، مايزال الأمر فى انتظار موافقة مساهمى الشركة، ونميل للكفة التى ترجح عدم موافقة الأقلية على العرض.

 

وتقدمت شركة فيون الهولندية بعرض شراء أصول جلوبال تليكوم فى باكستان (شركة جاز وأنشطتها التابعة) وبنجلاديش (شركة بنجلالينك) نظير مقابل مادى إجماليه 2,550 مليون دولار، وستُبقى الشركة الهولندية على حصتها فى شركة جازى فى الجزائر من خلال شركة جلوبال تيليكوم. 

 

من المتوقع أن تسدد فيون جزءًا من قيمة الصفقة من خلال إبراء ذمة شركة جلوبال من ديون، بما فى ذلك سندات، بقيمة 1,600 مليون دولار تقريبًا، أما الجزء المتبقى من قيمة الصفقة البالغ 950 مليون دولار، فمن المتوقع أن تسدده فيون نقدًا أو بصيغة العوض المؤجل، ويبقى إتمام الصفقة معلقًا على موافقة الجمعية العامة غير العادية عليها والحصول على بعض الموافقات الرقابية، حيث من المتوقع أن تُبرم الصفقة فى الربع الأول من 2019.

 

وستحصل جلوبال تليكوم على نظير مالى نقدى بقيمة 950 مليون دولار، وستبقى شركة جازى بديونها البالغة 131 مليون دولار، أما باقى ديون الشركة، ستُسدد من خلال تخصيص جزء من قيمة الصفقة، مقداره 1,600 مليون دولار.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا