الاقتصاد / الاقتصادية نت

43 ألفاً زيادة بأعداد المشتغلين السعوديين بالربع الرابع لـ2017

  • 1/2
  • 2/2

سجل عدد المشتغلين السعوديين حسب النشاط الاقتصادي نمواً خلال الربع الرابع من عام 2017، بنسبة 2.6% (تمثل 43.41 ألف مشتغل جديد) مقارنة بـالربع المماثل من العام 2016؛ وهو ما يعكس خطة الدولة في توطين وسعودة عدداً من القطاعات وتقليل البطالة بين الشباب السعودي. ووفقاً لمسح أعده “مباشر” يستند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، بلغ عدد المشتغلين السعوديين حسب النشاط الاقتصادي 1.73 مليون مشتغل خلال الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة بــ 1.69 مليون مشتغل سعودي في الفترة المقابلة من العام السابق.

وفي المقابل، انخفض عدد المشتغلين غير السعوديين خلال تلك الفترة بنسبة 0.3% (تشكل 12.49 ألف مشتغل) إلى 4.59 مليون مشتغل، مقابل 4.61 مليون مشتغل بالربع الرابع من عام 2016.

وسجل إجمالي عدد المشتغلين (السعوديين وغير السعوديين) حسب النشاط الاقتصادي ارتفاعاً خلال الربع الأخير من العام الماضي بنحو 30.9 ألف مشتغل ليصل عددهم إلى 6.33 مليون مشتغل، مقارنة بــ 6.3 مليون مشتغل في الربع الرابع من عام 2016، بنسبة زيادة 0.5%.

نمو أعداد المشتغلين السعوديين 1.8% على أساس ربعي

وعلى أساس ربعي، زاد إجمالي عدد المشتغلين حساب النشاط الاقتصادي بالمملكة بنسبة 0.3% مقارنة بـالربع الثالث من 2017، والبالغ عددهم فيه 6.31 مليون مشتغل بزيادة بلغت 20.92 ألف مشتغل.

وارتفع عدد المشتغلين السعوديين بنسبة 1.8% خلال الربع الرابع من 2017 مقارنة بـالربع الثالث من العام ذاته، بزيادة بلغت 31.15 ألف مشتغل، فيما تراجع أعداد المشتغلين غير السعوديين بواقع 10.23 ألف مشتغل وبنسبة انخفاض 0.22%.

%24 من المشتغلين السعوديين يعملون بتجارة الجملة والتجزئة

وشكل السعوديون المشتغلون بتجارة الجملة والتجزئة 24% من إجمالي المشتغلين السعوديين خلال الربع الرابع من عام 2017، حيث بلغ عددهم 416.12 ألف مشتغل (منهم 403.93 ألف مشتغل من الذكور، و12.19 ألف من الإناث) من إجمالي المشتغلين البالغ 1.73 مليون مشتغل.

فيما بلغ عدد غير السعوديين 1.24 مليون مشتغل (1.236 مليون ذكر، و3.85 ألف أنثى) تشكل 26.96% من إجمالي المشتغلين غير السعوديين خلال الربع الرابع من العام الماضي والبالغ عددهم 4.599 مليون مشتغل.

وشكل عدد المشتغلين بقطاع الجملة والتجزئة (السعوديين وغير السعوديين) 27.14% من إجمالي عدد المشتغلين بالسعودية خلال الربع الرابع من 2017.

وبدأت وزارة العمل السعودية في سبتمبر 2017، تطبيق قرار قصر العمل في المحال الواقعة في المراكز التجارية المغلقة بمنطقة القصيم على السعوديين والسعوديات.

وقالت الوزارة، إن قرار التوطين يهدف إلى زيادة مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وتوطين الوظائف في القطاع الخاص بالمنطقة، خاصة في الأنشطة المتنوعة للمحال الواقعة في المولات والمراكز التجارية، بما يسهم في توفير 4 آلاف فرصة عمل للسعوديين والسعوديات في المنطقة.

الصناعة التحويلية تستحوذ على 18% من إجمالي التعويضات

وسجلت تعويضات المشتغلين زيادة بنسبة 0.2% خلال الربع الرابع من عام 2017 إلى 68.63 مليار ريال، مقابل 68.53 مليار ريال في الربع المقارن من عام 2016.

وكان أغلب التعويضات في قطاع الصناعة التحويلية بقيمة 12.4مليار ريال (18.1% من إجمالي التعويضات بالربع الرابع من العام الماضي)، يليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة بـ 11.22 مليار ريال.

وارتفعت تعويضات المشتغلين بالربع الرابع من العام الماضي بنسبة 0.7% مقارنة بـالربع الثالث من العام ذاته، التي بلغت خلاله 68.14 مليار ريال بزيادة تقدر بـ 496.77 مليون ريال.

وتعرف تعويضات المشتغلين، بأنها جميع المستحقات التي تدفع للمشتغلين من رواتب وأجور إضافة إلى المزايا والبدلات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا