أسواق / إقتصاد / الاقتصادية نت

رجال الأعمال سيجمعون غنائم شهادات قناة السويس

تستعد الحكومة لسداد أصل شهادات قناة السويس المقدر بنحو 60 مليار جنيه والذى يحل موعده فى سبتمبر المقبل، بعد مرور أجل الـ5 سنوات على إصدار تلك الشهادات، واستثمر عدد كبير من رجال الأعمال ومنظمات البيزنس فى شراء تلك الشهادات، ونسرد فى التقرير التالى أبرز المستفيدين من سداد تلك الشهادات. تصدر رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، قائمة المستثمرين فى شهادات استثمار قناة السويس بعدد 153 ألف شهادة بإجمالى 153 مليون جنيه تستحق فى سبتمبر المقبل بفائدة 15.5%، بحسب إفصاح الشركة للبورصة.

?cid=367212

ولرجل الأعمال بخلاف هذا الاستثمار الوطنى، تبرعات للمساهمة فى المشروعات التنموية والاجتماعية بلغت العام الماضى 151 مليون جنيه، ركزها فى البداية على أبناء الإسكندرية بحكم جذوره وعائلته، إذ مول “طلعت” جزء من تكاليف مشروع بشائر الخير لإسكان الأسر الأكثر احتياجاً، كما تولى رعاية مبادرة مكافحة مسببات العمى (نور حياة)، فضلا عن التبرع لمؤسسة أهل مصر وصندوق تحيا مصر.

كما تبرع لدعم المشروع القومى لتطوير التعليم الفنى بإحدى المدارس بالقاهرة الجديدة، بهدف خلق فرص عمل جديدة تتواكب مع متطلبات المرحلة، لتقديم عمالة فنية مؤهلة ومدربة بأحدث الأساليب والتقنيات العالمية، مع توفير فرص عمل لهؤلاء الشباب بعد تخرجهم.

وحققت شركة طلعت مصطفى أرباحاً بلغت 1.7 مليار جنيه خلال 2018، مقابل أرباح بلغت 1.32 مليار جنيه فى 2017.

يحتل رجل الأعمال نجيب ساويرس، المرتبة الثانية فى قائمة المستثمرين بشهادات قناة السويس بإجمالى 100 مليون جنيه، بحسب تصريحات خاصة سابقة لـ”اليوم السابع”.

وتوقع “ساويرس” نجاحا كبيرا للطرح الخاص بسندات قناة السويس، وكتب تدوينة على حسابه الشخصى على تويتر “أتوقع نجاحاً لسندات قناة السويس.. للشروط المغرية والذكاء فى معطيات الطرح”، كما شارك رجل الأعمال فى حفل افتتاح القناة الجديدة.

اشترت عائلة السويدى من خلال شركتها السويدى إليكتريك شهادات استثمار بقناة السويس بقيمة 20 مليون جنيه، وتؤمن الشركة كثيراً بمشروع تطوير المنطقة الاقتصادية للقناة، وتضخ مليارات للاستثمار بتلك المنطقة.

وتبنى شركة السويدى إليكتريك، مدينة صناعية متكاملة على مساحة 10 آلاف كيلو متر مربع باستثمارات 10 مليارات جنيه، بأرض المنطقة الاقتصادية بالعين السخنة، وسيتم تخصيص الأرض بنظام المشاركة وتحويل حق الانتفاع للمستثمرين وبنظام المراحل، وتوفر المدينة حوالى 150 ألف فرصة عمل

بخلاف رجال الأعمال، استثمرت مؤسسات ومنظمات البيزنس فى شراء شهادات قناة السويس، منها صندوق اتحاد الصناعات شهادات بقيمة 25 مليون جنيه، واستثمر صندوق التكافل الاجتماعى للعاملين بوزارة الأوقاف، 400 مليون جنيه فى شراء شهادات.

وأعلنت الحكومة عن جاهزيتها لسداد أصل تلك الشهادات المقدر بنحو 60 مليار جنيه والذى يحل موعده فى سبتمبر 2019، بعد مرور أجل الـ5 سنوات على إصدار تلك الشهادات.

وأكدت أن البنوك المصدرة لشهادات قناة السويس، تصرف بانتظام، ما يزيد عن 1.5 مليار جنيه عائد لشهادات استثمار قناة السويس ويصرف كل 3 أشهر، مُوضحةً أن شهادة الاستثمار تحتوى على كافة جداول الاستحقاق الخاصة بتلك الشهادات والتى بحوزة العملاء الذين قاموا بشرائها.

وعلى جانب آخر، قالت وزارة المالية إنه تم رفع الفائدة على شهادات استثمار قناة السويس من 12% إلى 15.5% بعد تحرير سعر الصرف؛ وذلك حرصاً على المصلحة العامة للمواطنين الذين لم يدخروا جهداً فى الوقوف بجوار بلدهم.

يذكر أن شهادات استثمار قناة السويس صدرت – بداية شهر سبتمبر 2014 – عن طريق بنوك “الأهلي” و”مصر” و”القاهرة” و”قناة السويس”، لتمويل إنشاء قناة السويس الجديدة، وجمعت حصيلة تقدر بنحو 64 مليار جنيه خلال 8 أيام عمل لنحو 1.1 مليون عميل ويبلغ أجلها 5 سنوات بفائدة 12%، وتم رفع هذا العائد عدة مرات, كما قام بعض حائزى تلك الشهادات ببيع نحو 4 مليارات جنيه على مدار السنوات الماضية لاستثمارها فى أوعية ادخارية واستثمارية أخرى، لينخفض أصل تلك الشهادات المستحق إلى نحو 60 مليار جنيه يحين صرفها العام المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا