أسواق / إقتصاد / الاقتصادية نت

ديون الشركات الأمريكية كانت سبباً لعدم رفع الفائدة

حذر عضو بالاحتياطي الفيدرالي من أن ارتفاع ديون الشركات الأمريكية قد يؤدي إلى زيادة التأثير السلبي لتباطؤ أكبر اقتصاد في العالم، مشيراً إلى أنها كانت سبباً في توقف البنك عن رفع معدلات الفائدة. وقال “روبرت كابلان” رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس خلال مقابلة مع وكالة “رويترز”، “قد تكون الشركات التي تحمل أعباء ديون كبيرة أكثر عرضة لخفض الإنفاق والتوظيف في ظل مخاطر الهبوط الاقتصادي”.

?cid=367212

وتابع عضو الفيدرالي أن الخطر هو أنه مع تباطؤ الاقتصاد سيكون هناك تدهور أكبر في جودة الائتمان مما قد يؤدي بدوره إلى تضخيم التباطؤ.

وأوضح “كابلان” أن ارتفاع مستويات ديون الشركات الأمريكية سيكون له تأثيراً سلبياً على خطط الاستثمار والإنفاق.

وقال كابلان إن صناع السياسة النقدية في الولايات المتحدة أجروا مناقشات مطولة حول زيادة عبء الديون على الشركات الأمريكية.

ومع مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي والضبابية حول التوقعات، أكد الفيدرالي أن نهج “الصبر” سيكون مناسباً في الفترة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا