أخبار العالم / مصر / المصرى اليوم

آمنة نصير: إصدار «الأحوال الشخصية» قبل انتهاء دور الانعقاد الحالي للبرلمان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة، آمنة نصير، أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر وعضو اللجنة الدينية في مجلس النواب، أن النص القرآني ربط الطلاق بالإحسان كي يتعلم الزوجان ولا يجنيان على أبناءهما بتفكيك الأسرة، مشيرة إلى أنه لا شقاق في بيوتنا إذا وجد الإحسان، فالإحسان يمنع الشقاق والتوتر والانفصال في البيوت الإسلامية.

وأوضحت «نصير»- خلال مشاركتها في الندوة الدينية التي نظمتها اللجنة الاجتماعية بالنادي الأوليمبي في الإسكندرية مساء أمس بحضور المهندس طارق السيد رئيس النادي- أن وثيقة الطلاق التي تسعى اللجنة الدينية في مجلس النواب إلى إقرارها ستعمل على إيجاد ثقافة وتفاهم لدى الأسر كما أنها ستجعل الزوج حريص ألف مرة قبل النطق بالطلاق، فضلاً عن أنه لن يتم تطبيقها بأثر رجعى حال إقرارها وإنما منذ فترة تشريعها فقط.

وقالت إن الله ميّز الرجل بامتلاكه سلطة الطلاق في يده عكس المرأة، لافتةً في الوقت ذاته إلى أن الرجل عليه عدة مثله في ذلك مثل المرأة فعدته في هذه الحالة هي «العدة والوفاء» وليس المنع من الزواج.

وحول قانون الأحوال الشخصية الجديد قالت «نصير» إن المجلس بصدد إصدار مشروع القانون قبل انتهاء دور الانعقاد الحالي معربة عن أملها في أن تفيد نصوص حقوق المرأة بالقانون في وضع الحلول قضية الميراث في الإسلام باعتبارها قضية حيوية، متسائلة: «متى تتخلص الأسر المصرية خاصة بالقرى والنجوع من الجاهلية الأولى في تفضيل الذكر على الأنثى في كل شيء خاصة الميراث؟».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا