الرياضة / هاى كورة

الإسم أتلتيكو مدريد … المهنة صانع المعجزات !

هاي كورة_ لايزال يتلقي دييجو سيميوني المديج والإشادة بعد فوز فريقه أتلتيكو مدريد بالدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخ النادي والمدرب الأرجنتيني.

الجميع أدرك معلومة إن أتلتيكو مدريد دشن 200 كلين شيت مع دييجو سيميوني في 377 مباراة …بالطبع هذه معلومة تعكس حجم العمل التكتيكي للمدرب الذي عبر ستة أعوام إستطاع خلق منظومة دفاعية عوضته عن نواقص كثيرة في الفريق وسهلت له خلق هوية مختلفة عن أي فريق أوروبي آخر .

نجاح أتلتيكو مدريد جعل الفرق الصغري والمتوسطة تحلم بالعمل والإجتهاد والتركيز والبناء السليم أن تخلق منظومة كروية تقارع الكبار.

أتلتيكو مدريد كان مديونا ب200 مليون يورو قبل وصول سيميوني ولكن الآن يمتلك ملعبه أصبح من أغنى أندية العالم سواء في القيمة التسويقية أو في الأرباح وأصبح نادي بلا ديون .

هناك ميزة مبهرة في أتلتيكو سيميوني إنه حافظ على تقدمه بهدف نظيف في 67 مباراة وهذا يؤكد بأن الفريق عندما يتقدم على أي فريق تصبح الأمور معقدة في العودة وسوف نوافيكم كما عودناكم بآخر أخبار ميركاتو أتلتيكو مدريد لحظة بلحظة وعن جوانب النقص التي يجب أن يعدلها الموسم المقبل في تقارير لاحقة .

 



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا