الرياضة / بوابة الشروق

تهديدات بالقتل للاعبي منتخب كولمبيا في ذكرى وفاة اندريس اسكوبار

أشعلت خسارة المنتخب الكولومبي من المنتخب الانجليزي وخروجه من دور الـ16 لكأس العالم روسيا 2018 غضب مشجعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ندد الكثير منهم بمستوى الفريق «المتدني» كما وصفوه، ومنهم من ذهب إلى أبعد من ذلك، وقام بتهديد اللاعبين الذين أضاعوا فرص ركلات الترجيح، بالقتل.

وبدأت رسائل التهديد تظهر على موقع تويتر بكثافة، بعدما قام بعض المشجعين بإعادة نشرها، واستهدفت ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا بالتحديد، وهما اللاعبان اللذان اهدرا ضربتين جزاء، وادى ذلك لخروج كولومبيا من نهائيات كأس العالم.

 

وتأتي التهديدات بالقتل هذه، في وقت قامت الشرطة الكولومبية بفتح تحقيق كبير في رسائل مشابهة وصلت للاعب الكولومبي كارلوس سانشيز بعد طرده في المباراة الافتتاحية لكأس العالم ضد اليابان.

 

وأشار الكثير من مشجعي كرة القدم إلى أن يوم أمس صادف الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لوفاة اللاعب الكولومبي أندريس إسكوبار، الذي قتل بالرصاص بعد أن ألقي باللوم على هدفه في إخراج منتخب بلاده من مباريات كأس العالم عام 1994.

 

وسيطر منتخب إنجلترا على مجريات اللعب في أغلب أوقات المباراة، ولاحت له الكثير من الفرص التي كانت كفيلة بزيادة حصيلته من الأهداف، وفي المقابل اعتمد منتخب كولومبيا على الهجمات المرتدة التي لم تشكل تهديدا صريحا على مرمى الحارس غوردان بيكفورد.

يذكر ان المنتخب الانجليزي حجز مقعده في دور الثمانية لمونديال روسيا بعد فوزه على نظيره الكولومبي 4 - 3 بضربات الترجيح أمس الثلاثاء، على ملعب أتكريت أرينا في موسكو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا