تكنولوجيا / اليوم السابع

مدير سابق بفيس بوك يطور جدارا افتراضيا بين أمريكا والمكسيك لتأمين الحدود

  • 1/2
  • 2/2

يقود مسئول تنفيذى سابق فى فيس بوك شركة ناشئة جديدة فى وادى السيلكون تأمل فى بناء جدار رقمى على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، إذ أطلق "بالمر لوكى"، البالغ من العمر 25 عاماً، والذى سبق وقاد وحدة الواقع الافتراضى فى شركة "أوكلوس" التابعة لفيس بوك، شركة تركز على دمج تكنولوجيا الدفاع والتكنولوجيا الاستهلاكية.

وتسمى شركة "أندوريل إندستريز"، وهى تعمل الآن مع دائرة الجمارك وحماية الحدود فى كاليفورنيا لاختبار جدارها الافتراضى، الذى حقق بالفعل بعض النجاح فى مراحل الاختبار، حيث أنشأت شركة "أندوريل" عدة أبراج مجهزة بالهوائيات وأجهزة استشعار أخرى فى مزرعة فى تكساس لاختبار التكنولوجيا.


بالمر

وهناك، قامت الشركة ببناء ثلاثة أبراج محمولة مع كاميرات الرادار والهوائيات والكاميرات المحسّنة بالليزر، كجزء من نظام يطلق عليه اسم "Lattice"، ويمكن للشبكة الالتقاط والتعرف على الحركة التى تبعد مسافة ميلين منها.

ويمكن من خلال سماعة واقع افتراضى أن يرى الحدود ورؤية مربع افتراضى يوضح ما إذا كان الكائن المقترب إنسانًا أم حيوانًا، ويمكنه أيضًا عرض معلومات على تطبيق هاتف ذكى، ويمكن لهذا الجدار الافتراضى المساعدة فى الكشف عن الأشخاص الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانونى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا