تكنولوجيا / اليوم السابع

هجوم على يوتيوب بعد عرض إعلانات لفيلم رعب للأطفال

كشفت هيئة معايير الإعلان البريطانية عن أن ما لا يقل عن ثلاثة آباء قدموا شكاوى، بعد أن شاهد أطفالهم إعلانات عن فيلم الرعب The Last Key أثناء مشاهدتهم مقاطع متعلقة على يوتيوب، وهذا الفيلم تصنيفه لمن أعمارهم فوق 15 عام فى المملكة المتحدة، وظهر الإعلان على مقاطع الفيديو التى تستهدف الأطفال الأصغر سنا بشكل واضح، مثل أغانى فيلم Frozen، وفيديوهات تعلم طريقة بناء محطة اطفاء ليجو.

ووفقا لموقع "BBC" البريطانى، قالت الهيئة: "اعتبرنا أن الإعلانات غير مناسبة للأطفال لأنها كانت مخيفة ومرعبة للغاية، ومن المرجح أن تسبب الخوف والضيق".

من الغريب أن Sony Pictures، التى روّجت للفيلم أخبرت هيئة معايير الإعلان البريطانية ASA بأنها استبعدت الأطفال من إعلاناتهم، وكشف تحقيق أن المشكلة كانت فى خوارزمية تصنيف محتوى الخاصة بموقع YouTube.

ولكن المتحدث باسم الموقع قال  إن المعلنين مسؤولون عن حملاتهم الخاصة، مضيفًا أن الإعلانات لم تظهر على تطبيق YouTube للأطفال.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا