تكنولوجيا / اليوم السابع

بعد هواوى و ZTE.. الولايات المتحدة تشن حربا على شركة صينية جديدة

أعلنت حكومة الولايات المتحدة أن شركة اتصالات صينية كبرى أخرى قد تكون "خطرا محتملا على الأمن القومي"، وأصدرت الإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات (NTIA) يوم أمس بيانا تنصح فيه لجنة الاتصالات الفيدرالية بعدم السماح لشركة "تشاينا موبايل"، وهى ثالث أكبر شركة اتصالات فى العالم بعد AT & T و Verizon، فى الولايات المتحدة.

وتقدمت شركة "تشاينا موبايل" لأول مرة إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية للحصول على إذن لتقديم خدمات الاتصالات الأمريكية فى عام 2011 وظل تطبيقها معلقًا منذ ذلك الحين، وفى عام 2013 ، كتب مستشار تشاينا موبايل رسالة إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية طلب فيها الإذن، مشيرًا إلى أن "التأخير الشديد فى منح الاذن يتسبب فى ضرر كبير وغير مبرر لعمليات شركة تشاينا موبايل الأمريكية".

ووفقا لموقع "theverge" الأمريكى، فى الأشهر القليلة الماضية، صعدت الحكومة الأمريكية من إجراءاتها ضد شركات التكنولوجيا الصينية، وعلى الأخص هواوى وشركة ZTE، والآن تشير التقارير إلى أن شركة "تشاينا موبايل" معرضة للاستغلال والتأثير والسيطرة من قبل الحكومة الصينية ومن المتوقع أن تزداد المخاطر بمرور الوقت.

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا