غير مصنف / الموجز

مرتضى منصور يستعد للانقلاب على إيهاب جلال بسبب 9 لاعبين

اليوم الجديد - خالد حسين 

يبدو أن شهر العسل بين مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك وإيهاب جلال المدير الفنى للفريق أوشك على الانتهاء، حيث بدأت بوادر الخلافات فى الظهور بين الطرفين، لا سيما مع اهتزاز النتائج بشكل كبير خلال اللقاءات الأخيرة.

وقاد إيهاب جلال الفريق الأبيض فى 6 لقاءات حتى الآن، حقق الفوز فى اثنين فقط على حساب الداخلية وطنطا، وتعادل مثلهما مع الإنتاج الحربى وإنبى، بينما خسر مبارتي الأهلى والمصرى البورسعيدى، وهو ما جعل رئيس النادى يتراجع فى مساحة الدعم والحرية التى منحها للجهاز الفنى الجديد، فى ظل الهجوم الشرس الذى تعرض له لاعتماده على عناصر من خارج القلعة البيضاء وتجاهل أبناء النادى.

أولى الأزمات التى بدأت فى الظهور بين مرتضى منصور وجلال، هى ملف عودة المعارين، حيث طلب إيهاب جلال منحه كل الصلاحيات فى تحديد العناصر العائدة للفريق فى الموسم الجديد، عقب انتهاء فترة إعارتهم، خاصة أن القائمة تضم 9 عناصر فى أندية محلية وخارجية.

وتضم القائمة ثلاثة عناصر بالدورى السعودى هم: محمود كهربا مع اتحاد جدة، ومصطفى فتحى مع التعاون، ومحمود عبد الرازق شيكابالا لاعب الرائد، بالإضافة للمدافع الدولى على جبر المعار لويست بروميتش الإنجليزى، فضلًا عن الإعارات المحلية المتمثلة فى خالد قمر لاعب الإنتاج الحربى، ومصطفى محمد مهاجم طنطا، وثنائى الاتحاد السكندرى أحمد كابوريا والإيفوارى رزاق سيسيه، والغانى إتشيمبونج مهاجم بتروجيت.

وشدد جلال، على ضرورة أن يدير بنفسه ملف الصفقات الجديدة فى فترة الانتقالات الصيفية، وكذلك عودة العناصر المعارة لأندية أخرى، وفق خطة فنية واستراتيجية محددة، بالتنسيق مع جهازه المعاون، حتى لا يواجه الفريق أى أزمات، فى ظل القرار المنتظر من اتحاد الكرة بعودة القائمة لـ25 لاعبًا الموسم الجديد.

وأبدى منصور رفضه لفكرة الوصاية التى يسعى المدير الفنى لفرضها على الفريق الأبيض، مؤكدا أن رئيس النادى هو المسئول الأول والأخير عن كل ما يجرى داخل القلعة البيضاء، كما أنه من تتم محاسبته عن القرارات والنتائج سواء من جانب الجماهير أو الجمعية العمومية للنادى.

وتمسك رئيس الزمالك بضرورة التدخل فى ملف عودة المعارين واتخاذ القرار بشكل مشترك مع الجهاز الفنى واحترام رؤية إدارة النادى دون انفراد بقرارات فريق الكرة من جانب إيهاب جلال ومعاونيه.

وأبلغ مرتضى منصور رسالة للمدير الفنى عبر إسماعيل يوسف المشرف على فريق الكرة، تؤكد أن مجلس الإدارة قد ينظر لفكرة عودة المعارين بشكل استثمارى وتسويقى، من خلال الاستغناء عن بعض العناصر المتألقة خلال فترة الإعارة مثل كهربا وشيكابالا وعلى جبر ومصطفى فتحى، للاستفادة من العائد المادى الكبير من وراء رحيلهم سواء عن طريق البيع أو تجديد الإعارة، مثلما حدث فى وقت سابق مع محمد عبد الشافى وكهربا، لتدعيم الفريق بصفقات جديدة مميزة خلال الانتقالات الصيفية، وذلك بغض النظر عن حاجة الفريق الفنية لتلك العناصر من عدمه.

وطلب مرتضى من المدير الفنى ضرورة التركيز فى الفترة الحالية على تحسين النتائج والصعود بالفريق فى ترتيب أندية الدورى، بحيث يحصل على المركز الثانى على أقصى تقدير، لضمان العودة للمشاركة فى دورى أبطال إفريقيا الموسم المقبل، وذلك قبل الحديث عن أى تفاصيل تخص الصفقات الجديدة أو الراحلين عن الفريق فى الصيف المقبل.

ويخشى إيهاب جلال من إدارة ملف المعارين والصفقات الجديدة بعشوائية، مما يهدد بحدوث أزمة داخل الفريق فى الموسم الجديد مع تقليص عدد اللاعبين بالقائمة، حيث يخطط للتدعيم وفقا لاحتياجاته الفنية فقط وليس بتغيير معظم عناصر الفريق مثلما يحدث داخل الزمالك خلال السنوات الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا