غير مصنف / المصرى اليوم

تناول «الجوز» يحسن صحة القلب ويحد من سرطان القولون والمستقيم

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

كشفت دراسة طبية أن تناول المكسرات، خاصة الجوز (عين الجمل)، قد يكون له تأثير مفيد على تركيبة بكتيريا الأمعاء، وبالتالي يمكن أن يحسن صحة القلب والأيض في الجهاز الهضمى.

وتبين أن الأنظمة الغذائية الغنية بالمكسرات، مثل الجوز، تلعب دورا في تعزيز صحة القلب والحد من سرطان القولون والمستقيم.

ووفقا للدراسة الجديدة- التي أجريت في جامعة (إلينوى) الأمريكية- فإن الطريقة التي يؤثر بها تناول الجوز على الميكروبات في الأمعاء، أي جمع تريليونات الميكروبات أو البكتيريا في الجهاز الهضمي، قد تكون وراء بعض الفوائد الصحية.

وتعمل الألياف الغذائية كمصدر غذائى لجراثيم الأمعاء، ما يساعد البكتيريا على القيام بوظائفها، وتعتبر الخضراوات والفاكهة والحبوب الكاملة والمكسرات والبقول مصادر نباتية هامة غنية بالألياف الغذائية، تساعد في تعزيز مجموعة متنوعة من الميكروبات المعوية، والتى بدورها تساعد في دعم الصحة.

وأظهرت نتائج الدراسة- التي نشرت في مجلة (التغذية اليومية)- أن تناول «الجوز» لم يؤثر فقط على ميكروبات الأمعاء والأحماض الثانوية المشتقة من الميكروبات، ولكن أيضا على خفض مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة لدى البالغين المشاركين في الدراسة، وهو ما يمثل أخبارا سارة لمرضى أمراض القلب والمشكلات الأيضية وصحة الجهاز الهضمي.

وقالت الدكتورة هانا هولشر، أستاذ التغذية في جامعة (إلينوي) الأمريكية: «وجدنا أنه عند استهلاك الجوز، فإنه يزيد من الميكروبات المفيدة التي تعمل على إنتاج مستقبلات مفيدة لصحة القولون؛ لذلك فإن تفاعل الجوز مع الميكروبيوم يساعد على إنتاج بعض هذه التأثيرات الصحية».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا