غير مصنف / بوابة الشروق

الرياضة المصرية تودع سميحة أبو المجد.. ملكة الاسكواش النسائي

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

 رحلت عن عالمنا اليوم الدكتورة سميحة أبو المجد، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري للاسكواش سابقا، ورائدة لعبة الاسكواش النسائي في مصر، والتي تعتبر من أصحاب الفضل فيما وصلت إليه نساء في مصر في اللعبة من إنجازات كبيرة على مستوى العالم.

توفيت سميحة أبو المجد إلى رحمة الله اليوم الأحد بعد صراع طويل مع المرض، لكن ستبقى سيرتها الطيبة وعطائها المثمر الذي كان سببا في وصول لعبة الاسكواش لنساء مصر وتحقيقهن العديد من الإنجازات. لم يكن هناك تواجد للاعبات مصر في لعبة الاسكواش قبل عام 1992، كما أنه قبل عام 2010 لم تكن هناك هيمنة مصرية على البطولات الدولية والتصنيف العالمي كما الواقع الآن إذ كان الإنجاز الأبرز دخول أمنية عبد القوي ضمن أفضل أربع لاعبات في العالم.

وكانت الدكتورة سميحة، أيقونة الاسكواش المصرية، تدعم مشاركة اللاعبات المصريات في المحافل الدولية وتطوير الأداء المصري وهو ما حدث بالفعل إلى أن وصلنا للهيمنة المصرية الحالية في مختلف المحافل الدولية والعالمية ليطلق عليها "أم الاسكواش النسائي في مصر".


في حديث سابق لسميحة أبو المجد مع موقع SquashSite الإنجليزي يعود إلى عام 2010 ببطولة شرم الشيخ الدولية تحدثت عن مشوارها مع رياضة الاسكواش. وقالت سميحة أبو المجد: "بالعودة إلى الخلف وبالتحديد عام 1992 لم يكن هناك مشاركة نسائية لمنتخب مصر ببطولة العالم للاسكواش وكانت هناك 6 لاعبات فقط في مصر". وتابعت: "نصف عدد اللاعبات في مصر ناشئات تحت 16 عاما أي أن ثلاثة لاعبات فقط في سن كبير". وأضافت عضوة نادي هليوبوليس "كنت لاعبة تنس لسنوات وفي أحد الأيام سقطت الأمطار فجاء إلينا علاء الدين علوبة أحد أبطال الاسكواش السابقين وأعطانا مضرب اسكواش وطلب منا الدخول لملعب الاسكواش ومن هنا بدأ كل شيء".

واستطردت في حديثها "لقد أحببت رياضة الاسكواش منذ ذلك الوقت فذلك المضرب أخف كثيرا من مضرب التنس فلماذا لا نحاول ومن وقتها مارست اللعبة مع نادي هيليوبليس". وأصبحت سميحة أبو المجد أول لاعبة اسكواش مصرية تشارك في بطولة بريطانيا المفتوحة وأعربت عن فخرها رغم الخسارة بسبب المشاركة. وتابعت سميحة في حديثها السابق "أصبحت عضوة في مجلس ادارة الاتحاد المصري للاسكواش وأول سيدة متواجدة وفي عام 92 أصريت على تشكيل فريق نسائي للمشاركة ببطولة الناشئات في 93".

واستكملت "لا يوجد مدربين ولكن بالتدريج بدأنا ذلك ودربنا اللاعبات ثلاث مرات أسبوعيا وذهبنا البطولة وحصدنا المركز الثالث أمام انجلترا أبرز الفرق وقتها وكانت مفاجأة وإنجاز كبير".

وأتمت حديثها في ذلك الوقت "كنا نمتلك 6 لاعبات فقط وفي 2010 أصبح لدينا عدد من اللاعبات وهناك 4 في قائمة أفضل 20 لاعبة.. هذا إنجاز لم أتخيل أبدا رؤيته في حياتي.. أنا فخورة بذلك حقا".

ونعى المهندس إبراهيم المعلم، رئيس مجلس إدارة دار وجريدة الشروق، الدكتورة سميحة قائلا: رحلت عنا الإنسانة الرقيقة،الكبيرة ،الخلوقة ،الخدومة ،الحنونة ،الصديقة ،الصدوقة، القريبة ،الحبيبة( ابنة عم زوجتي ) الأستاذة الدكتورة سميحة أبوالمجد، أستاذة طب العيون القديرة، والبطلة الرياضية المرموقة في الإسكواش والسباحة وألعاب القوى والتنس والسلة والرائدة الراعية الملهمة الحنون لبطلات مصر والعالم في الإسكواش، وأول مصرية تصل كلاعبة لنهائيات بطولة إنجلترا المفتوحة وأول سيدة تصل لعضوية مجلس إدارة اتحاد الاسكواش وتحارب لتكون أول فريق للسيدات وتقوده وترعاه حتى تصبح بطلات مصر أعظم بطلات للعالم". وأضاف المعلم: "يعتبرها كثيرون رائدة وملهمة وأم بطلات الاسكواش وكانت إلى جانب كل ذلك وعضوا منتخبا محبوبا نشيطا في مجلس إدارة ناديها وبيتها نادي هليوبوليس لدورات ودورات ".

 

 

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا