غير مصنف / المصرى اليوم

نصف مليار دولار من البنك الدولي لإغاثة لاجئي الروهينجا ببنجلاديش

اشترك لتصلك أهم الأخبار

زار الأمين العام للأمم المتحدة، أنتونيو جوتيريش، ورئيس البنك الدولي، جيم كيم، والمفوض السامي للاجئين، فيليبو جراندي، والدكتور محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، معسكرات اللاجئين من الروهينجا في بنجلاديش، والتقوا مع بعض الضحايا والناجيات من جرائم التعذيب والاغتصاب في ميانمار.

واستمعوا لمآسي إنسانية مروعة، حيث يعاني مئات الآلاف من اللاجئين الهاربين من اضطهاد وتعذيب وقتل اضطرتهم ممارسات عنصرية بغيضة وعدم الاعتراف بحقوقهم كمواطنين إلى الفرار نجاة بأنفسهم والسير لأيام حتى وصلوا إلى المنطقة الحدودية مع بنحلاديش.

وقال الدكتور محمود محيي الدين إن الوفود الأولى لهذه الموجة من اللاجئين وصلت معسكرات الإيواء منذ حوالي سنة وما زال نزوحهم مستمرا، علماً بأن آخرين منهم قد تعرضوا لمثل هذه المآسي في ميانمار في أعوام سابقة وفروا لاجئين من قبل، مضيفا أن المساعدات الإنسانية وجهود حكومة الدولة المضيفة بنجلاديش لا تكفي تغطية الاحتياجات الأساسية.

وأشار إلى إسهام البنك الدولي في مساندة الروهينجا من خلال تمويل مشروعات الصحة والتعليم والخدمات الأساسية لهم وللمجتمع المضيف لهم في منطقة كوكس بازار التابعة لدولة بنحلاديش.

وتبلغ قيمة المساعدات من البنك الدولي حوالي نصف مليار دولار، سيحتاج اللاجئون الروهينجا وأطفالهم كل العون حتى يعودوا إلى ديارهم التي طردوا منها وتنفذ توصيات تقرير كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، والتي يساندها المجتمع الدولي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا