منوعات / الدستور

هالة حسن لـ سائح مصرى: «أنا الكبيرة هنا وأعلى ما فى خيلك اركبه» (فيديو)

عرض الإعلامي أسامة كمال، خلال برنامجه "مساء dmc" المعروض على قناة "dmc" " شكوى مواطن مصري ضد رئيس قسم متحف التحرير المصري الدكتورة هالة حسن، بسبب التقاطها صور سيلفي للملك توت عنخ آمون داخل المتحف، في المنطقة المحظور فيها التصوير.

وقال الدكتور سامح محرم أستاذ مساعد العلوم الصيدلية مصري كندي، في شكواه التي عرضها الإعلامي أسامة كمال: «أنا كنت يوم ٢٨ يونيو ٢٠١٨ الفترة المسائية في زيارة للمتحف المصري مع زوجتي وأبنائى ٢٢ و١٩ سنة، كانت الزيارة ممتعة حتي دخلنا المنطقة المخصصة للملك توت ومقتنياته الذهبية، كان محظور تماما التصوير في هذه المنطقة، وعند دخول الغرفة حوالي الساعه 8 مساءا وجدنا د. هاله حسن رئيس قسم متحف التحرير بتلتقط سيلفي بتليفونها المحمول للتابوت الذهبي ولما أولادي المصريين الكنديين سألوني هي ليه بتتصور وممنوع علينا، ما لقيتش إجابة فبكل أدب سألتها فردت بكل عجرفه أنا المديرة، فسألتها ليه مسموحلك ومش مسموح للزوار ده غلط، فقالت أنا حره أنا المديرة، أمين الشرطة اللي في المكان قال لي هي الكل في الكل وكبيرة المكان، سألتها بكل أدب أنا عاوز أقدم شكوى وطلبت اسمها ومن أعلي منها درجة، قالت أنا الكبيرة والمديرة وأعلي ما في خيلك اركبه، سألت عن شرطة السياحة، وكان كل السياح عرب وأجانب والمرشد السياحي شهود علي ده، واستغربت لما عرفت إنها المسؤولة عن المكان، وأنا باعتبر ده خيانة أمانة واستغلال نفوذ، رحت شرطة السياحة واستقبلني العقيد بكل أدب وحفاوة واعتذر لي علي اُسلوبها ووعد بكتابة مذكرة وعرضها علي المسؤولين لعرض كاميرات المراقبة والتحقق من الواقعة، وأنا أسف أني أقول إنها خيانة لسمعة مصر وخيانة للوظيفة وعدم الاحترافية في العمل وعدم احترام السياحة والسائحين والإساءة لاهم أثر في مصر والعالم، د. هالة حسن لا تملك المتحف المصري ولا تملك قاعة توت عنخ آمون برجاء مراجعة كاميرات المراقبة والتحقيق في الواقعة، لانه لا مكان للإهمال والامبالاة.

وأضاف أسامة كمال أنه تواصل مع الدكتور خالد العناني وزير الآثار، وأبلغه بالواقعة، ووعده الوزير بالتحقيق في الواقعة بعد تفريغ الكاميرات، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الدكتورة هالة حسن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا