منوعات / بوابة الشروق

مد أجل الحكم في قضية «خلية العمليات النوعية» لـ17 يوليو

قررت المحكمة العسكرية مد أجل الحكم على المتهمين في القضية 185 عسكرية والمعروفة باسم العمليات النوعية والمتهمين فيها باقتحام جراج شركة العامرية للبترول، والاعتداء على أفراد الأمن المكلفين بتأمينه وتهديدهم بالأسلحة النارية، لجلسة 17 يوليو المقبل.

وضمت قائمة المتهمين كلا من القيادي الإخواني محمد كمال، والمصنف كهارب، والذي لقي مصرعه في أكتوبر 2016 وعرفة علي محمد علي، وأسامة فكري عباس، وبسام محمد سليمان، سيد أبا الحسن محمد، أمير محمد عبد السيد، كريم صادق سعد، أسامة مصطفى محمد، مصطفى صلاح الدين همام، السيد محمد السيد، صفوت إبراهيم أحمد، محمد عبد الحكم علي، صلاح محمد بسطاوي، محمد شكري إبراهيم، رجب منصور محمد، محمد علي أنور، يوسف السيد فرج، إبراهيم محمد العزب، أحمد محمد عبد الله، عامر مصطفى حسن، علي حسن علي، عبد الله رأفت أحمد، عبد الرحمن رأفت أحمد، محمد هشام سيف الدين، السيد إبراهيم محمد، أحمد رضا نصر، محمد بسيوني عطية، بلال أحمد حسين، محمد خالد محمد، إسلام أحمد خميس، عبد الرحمن شكري إبراهيم، عبد المؤمن نصر قطب، أحمد مصطفى عبيد، محمد أحمد محمد، وائل حامد جابر، أنس مجدي منير، يوسف نجاح الدين، يحيى عبد المنعم محمد، محمود إسماعيل علي، عبد الرحمن علي عبد العظيم، إسلام محمد السيد خلاف، أحمد الشحات هاشم، حسام حسن حسين، أدهم أيمن علي، محمد علي توفيق.

وذكر القرار أن المتهمين من الأول وحتى الرابع عشر، أسسوا على خلاف أحكام القانون، عصابة مسلحة كان الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين وغيرها من الحقوق العامة التي كفلها الدستور والقانون، واستهداف أفراد الشرطة والجيش، والاعتداء على الأماكن والمرافق العامة وتولى المتهمين قيادتها تحت مسمى العمليات النوعية، واتخذوا من الإرهاب وسيلة لتنفيذ وتحقيق أغراضهم.

كما كشفت التحقيقات، أن "كمال" و13 متهما آخرين أمدوا الخلية الإرهابية بمعونات مادية ومالية، كما تولوا توفير مقرات تنظيمية وأموال وسيارات ومعلومات لتحقيق أغراض جماعة الإخوان.

كما وجهة النيابة اتهامات لباقي المتهمين بالانضمام لجماعة مسلحة وتلقيهم تدريبات على الأسلحة والذخيرة وزرع المفرقعات ورصد الأهداف، لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الأمن.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا