منوعات / الدستور

طالب يُنهى حياة زميله بسبب "كوباية شاى"


أنهى طالب حياة زميله بسبب رفض طلبه بتحضير كوب من الشاى، ووقعت مشاجرة بينهما، سدد خلالها المتهم للمجنى عليه طعنة من سلاح أبيض، فأردته قتيلًا.‏
وذكر المتهم «مهند.ص»، ١٦ سنة، أمام جهات التحقيقات، أنه يعمل بكافيه بمنطقة العبور منذ نحو شهر، وجمعته علاقة صداقة بزميله المجنى عليه «أحمد.س»، وخلال وقت الراحة طلب الضحية منه ‏إعداد كوب من الشاى، فأخبره بضرورة الانتظار قليلًا حتى ينتهى من أعمال النظافة.‏
وأضاف: «المجنى عليه استشاط غضبًا، وقال لى: سيب اللى فى إيدك واعمل الشاى، لكنى تجاهلت كلامه وأكملت عملى، فهددنى بالتأديب والقتل، وطلب منى الخروج للشارع حتى يقوم بتأديبى، ثم شدنى ‏لخارج الكافيه.. وسرنا على الأقدام مسافة ٢٠ مترًا، بعيدًا عن الكافيه».‏
وقال المتهم: «إن المجنى عليه حاول لكمه فى وجهه، وظل يردد السباب لوالدته، قائلًا: «أنا هاوريك إزاى ترفض تعمل ليا شاى، ثم أخرج من جيبه سلاحًا أبيض، وسدد له ضربات متتابعة، لكنه تمكن ‏من تفاديها».‏
وتابع: «أمسكت يده التى بها السكين، وقمت بدفعه بقوة فسقط على الأرض، واخترقت السكين جانبه الأيسر، وبدأ ينزف، وحاولت إسعافه وإيقاف نزيف الدماء، لكننى فشلت وقررت اصطحابه للكافيه، ‏والاتصال بالإسعاف للذهاب به لأحد المستشفيات القريبة».‏

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا