أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

روسيا تحتفظ باحتكار نقل الرواد إلى المحطة الفضائية الدولية

جاء في تقرير لمؤسسة "إينيرغوماش" العلمية الإنتاجية أن روسيا احتكرت عمليات نقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية عام 2018.

وأشار تقرير المؤسسة، إلى أن "روسيا استمرت في احتكار عمليات نقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية وإعادتهم إلى الأرض. ففي عام 2018، نفذت 4 عمليات إطلاق لصاروخ النقل (سويوز-إف غي) باستخدام 20 محركا من إنتاج المؤسسة، من سلسلة RD-107/108 في المرحلتين الأولى والثانية. وعموما في عام 2018، أطلقت روسيا 22 صاروخ نقل بما فيها 3 من مطار كورو الفضائي في غويانا الفرنسية".

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد انتهاء برنامج "شاتل" عام 2011، فقدت الولايات المتحدة إمكانية نقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية، لذلك، تؤجر مقاعد لروادها في المركبات الفضائية الروسية المأهولة "سويوز" لنقلهم إلى المحطة الدولية وإعادتهم إلى الأرض.

وكانت "ناسا" قد أبرمت عام 2014 اتفاقا مع شركتي "سبيس إكس" و"بوينغ" لتصميم وإنتاج مركبات فضائية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية.

وقد تمكنت شركة "سبيس إكس" من تصميم وإنتاج مركبة "دراغون-2" غير المأهولة، التي جرى أول إطلاق تجريبي لها بواسطة صاروخ "فالكون-9"، يوم 2 مارس الجاري، والتحمت بالمحطة الفضائية الدولية يوم 3 منه.

ومن المقرر أن تنفصل هذه المركبة عن المحطة الدولية، يوم 8 من الشهر الجاري، وتعود إلى الأرض. ومن المقرر إطلاق مركبة ثانية مأهولة في شهر يوليو المقبل.

أما شركة "بوينغ" فسوف تختبر مركبة "Starliner التي صممتها، في شهر أبريل المقبل.

المصدر: نوفوستي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا