أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

النيابة المصرية: ذراع القاطرة المنكوبة كانت على السرعة الثامنة

أعلنت النيابة العامة المصرية، أن تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية في كارثة "محطة مصر"، أكد أن ذراع تشغيل القاطرة كانت على السرعة الثامنة.

وأكد البيان الصادر عن النيابة، أنه بالفحص الفني للحركة الميكانيكية للجرار تبين وجود ذراع التشغيل للقاطرة على السرعة الثامنة والتي تعادل 120 كم/ ساعة.

وأضاف بيان النائب العام نبيل صادق، أن الحادث نجم عن اصطدام الجرار بالصدار الخرساني الموجود في نهاية الرصيف محدثًا آثارا أسالت السولار من خزان الوقود أسفل الجرار الذي يسع 6 آلاف لتر سولار، واختلط بخاره بالهواء مكونا مخلوطا قابلا للاشتعال ما أدى لاندلاع النيران نتيجة الشرر المعدني الناتج عن احتكاك الأجزاء المعدنية ببعضها عند الاصطدام بالصداد الخرساني بالسرعة القصوى التي يسير بها الجرار.

وذكرت النيابة أنه تبين من الفحص أن الحريق بدأ وتمركز في منطقة خزان الوقود الذي امتدت منه النيران وانتشرت إلى باقي المناطق، وتبين أيضا وجود قطع بجسم خزان الوقوع وانفصاله من مكانه.

وأفاد البيان أيضا بعدم وجود أية آثار لمحتويات غريبة عن طبيعة محتويات المكان، وعدم وجود آثار أو مخلفات تشير إلى استخدام عبوات مفرقعة في موقع الحادث.

وأضاف بيان النائب العام أن تقرير الإدارة العامة للمعامل الكيميائية أفاد بأن العينات المأخوذة من المتهمين وجدت نتائج إيجابية لآثار مخدر الاستروكس المدرج في الجدول الأول لقانون المخدرات، لدى عامل المناورة المرافق للجرار 2302 المتسبب في الحادث، دون باقي المتهمين، الذين تبين سلبية العينات المأخوذة منهم لآثار المواد المخدرة.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر صباح الأربعاء الماضي، إثر اصطدام قطار بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 ما أدى لخروجه عن القضبان، وأسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 43 آخرين.

المصدر: RT

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا