أخبار العالم / الدستور

صحيفة: أمريكا ستطلق خطة جديدة للسلام بين فلسطين وإسرائيل نهاية رمضان

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم الجمعة إن خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معظم بنودها منتهية، وهي تحدد ما تعتبره الولايات المتحدة خطوات رئيسية نحو السلام بين الجانبين، وتقدم مقترحات لمعالجة الخلافات حول الحدود والأمن واللاجئين، حسبما قال مسئول أمريكي في إدارة ترامب في تصريحات للصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن المسئول الأمريكي قوله: "دورنا ليس فرض اتفاق على أي من الجانبين، ولكن يتمثل دورنا في وضع خطة نعتقد أنها واقعية، ودورنا هو التوصل إلى خطة نعتقد أنها عادلة"، مضيفا: "على الجميع أن يدرك أن نقاط الحوار من السبعين سنة الماضية لم تحقق السلام"، موضحا أنه "لا يمكننا التوصل إلى اتفاق سلام نهائي وشامل ما لم يتم دمج غزة في اتفاقية السلام تلك".

ويرى المسئول الأمريكي أن حل الدولتين- إسرائيل كدولة واحدة، والضفة الغربية التي تديرها السلطة الفلسطينية كأخرى- يمكن أن يكون قابلًا للتطبيق.

وأكد أن الاضطرابات في الشرق الأوسط تضاعف الدعم العربي لخطة سلام ترامب، مضيفا أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والاشتباكات في غزة، تزعج حلفاء واشنطن العرب، وهو ما أثار الحكومات العربية التي يمكن أن تساعد في جلب الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.

وأوضح أن العرب يجمعون على أن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية في المستقبل، ويرون أن قرار ترامب تراجع لفكرة السلام.

ونوهت الصحيفة بأن السعودية والإمارات ومصر، يرون أن خطوة نقل السفارة تهديد لخطة السلام التي كانت موضع دعم عربي من أجل استقرار المنطقة.

ويعتمد الفلسطينيون على العرب للضغط الدولي على واشنطن، بشأن قضيتهم من أجل إقامة دولة معترف بها دوليا، ووفقا للصحيفة فإن المسئولين الأمريكيين يبحثون عن الوقت المناسب لإعلان خطتهم كاملة.

وأكد تقرير الصحيفة أن الأمريكان لا يتوقعون إطلاق الخطة قبل نهاية شهر رمضان، والذي بدأ هذا الأسبوع، ويستمر حتى منتصف يونيو، وفي هذه الأثناء، قد تظل التوترات في قطاع غزة مرتفعة، وقد حددت حماس يوم 5 يونيو موعدًا لجولة جديدة من الاحتجاجات الفلسطينية، بالتزامن مع بداية حرب 1967، عندما استولت إسرائيل على القدس الشرقية من الأردنيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا