أخبار العالم / اليمن العربى

البخيتي يشن أعنف هجوم على الإصلاح بعد حلقة عاكس خط عن صالح

شن الكاتب والسياسي على البخيتي، هجوما عنيفا على حزب التجمع اليمني للإصلاح.

 

وقال البخيتي، عبر صفحته على موقع تويتر، إن هنالك الكثير من الأنقياء داخل حزب التجمع اليمني للإصلاح لكن لا صوت لهم، فصوت الحقد الذي يتبناه الجناح الإخواني كتلة الحقد داخل الحزب هو الأقوى والمسيطر على سياسته ووسائل إعلامه، وهو ما جعل الحزب مكروه داخل وخارج اليمن حتى من شركائه وحلفائه الاشتراكيين والناصريين والسلفيين.

 

وأضاف: منذ سبع سنوات وخطاب كتلةالحقد الإخوانية لم يتغير مع كل ما حل باليمن واليمنيين من متغيرات مأساوية؛ تفرض علينا جميعاً إعادة رسم أهدافنا وترتيب أولوياتنا ونسيان صراعاتنا وتوحيد مشاريعنا لمواجهة الجائحة الحوثية التي لم تُسقط السلطة في اليمن فقط، بل أسقطت الدولة والنظام الجمهوري.

 

وتابع: تستمر كتلة الحقد الإخوانية في الحديث عن الرئيس صالح وحزب المؤتمر ومناصريه وما تبقى من وحدات وحتى أفراد وضباط حرس جمهوري وأمن مركزي وكأننا في فبراير ٢٠١١م؛ تنتج مخاوف منهم وتشكك فيهم وتحذر منهم وتحرض عليهم بشلال من الكراهية والحقد وكأن صالح لا يزال في دار الرئاسة وبيده الدولة.

 

وأشار إلى أن كتلة الحقد الإخوانية تلك التي عاشت وترعرعت وأثْرَتْ وتسلطت على المجتمع وعلى مؤسسات الدولة المختلفة وعاشت أوج مجدها وتحولت الى حزب كبير ومؤثر في عهد الرئيس السابق صالح ما شكل عبئاً على نظامه أدى في النهاية إلى سقوطه؛ هي التي تتبرأ منه اليوم ومن 33 سنة من حكمه.

 

وأردف قائلا: كتلة الحقد الإخوانية هي التي دفعت صالح لحروب صعدة الست مع الحوثيين مع انه كان من السهل هزيمتهم فكرياً عندما كان المتحمسون منهم للقتال لا يتجاوزون الخمسين؛ وتحولوا بعدها الى قوة كبيرة خلال سنوات قليلة من حرب استخدمت فيها كتلة الحقد أبشع وسائل التحريض الطائفية والمذهبية والعرقية.

 

وجاء هجوم البخيتي بعد يوم من بث قناة يمن شباب التابعة للإصلاح حلقة ساخرة من برنامج عاكس خط عن الرئيس السابق صالح.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا