أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

نائب أوكراني: مسرحية اغتيال بابتشينكو رخيصة هدفها استفزازي

صرح النائب البرلماني الأوكراني من الكتلة المعارضة ميخائيل دوبكين، بأن هيئة الأمن الأوكرانية فضحت البلاد بالعملية الخاصة حول "مقتل" الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو.

وعبر دوبكين في حديثه لقناة "112 أوكرانيا" عن استيائه من أعمال المخابرات الأوكرانية الخاصة بمسرحية "اغتيال" الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو.

وقال: "لا أعرف على أي شيء يمكن مدحهم. ففي حقيقة الأمر المسرحية فضحت بلادنا. وقام العديد من الناس خارج أوكرانيا بالتعليق على هذا الحادث وتقديم تقييماتهم. ويمكن القول إنهم أصبحوا عن غير قصد مشاركين في هذه المسرحية الرخيصة".

كما أبدى أسفه من أن حكومات دول ومنظمات دولية وضعت نفسها كلعبة بسبب "مسرحية هيئة الأمن الأوكرانية"، مضيفا أن أوكرانيا لم تستفد من ذلك أيضا.

وتابع: "ما الذي كان يريده غريتساك (مدير هيئة الأمن الأوكرانية فاسيلي غريتساك) وغيره؟ ومن شارك في هذه المسرحية؟ إنني لا أعرف. وإذا كان ذلك محاولة لمساعدة بيترو ألكسييفيتش (الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو) في رفع سمعته فأعتقد أنه أسفر عن نتائج معاكسة تماما".

وكانت السلطات الأوكرانية أعلنت الثلاثاء الماضي عن مقتل الصحفي الروسي أركادي بابتشينكو برصاص مجهول بالقرب من شقته في كييف. وظهر بابتشينكو يوم الأربعاء، وهو حي يرزق في مؤتمر صحفي لهيئة الأمن الأوكرانية. وقال رئيس الهيئة فاسيلي غريتساك إن معلومات حول "مقتل" بابتشينكو كانت جزءا من العملية الخاصة الهادفة لمنع محاولة اغتياله. واحتجزت قوات الأمن الأوكرانية في نفس اليوم بوريس غيرمان المشتبه بالتخطيط لاغتيال بابتشينكو حسب مزاعم هيئة الأمن الأوكرانية.

من جانب نفى النائب العام الأوكراني روسلان كرافتشينكو المعلومات التي قدمها بوريس غيرمان حول عمله لصالح هيئة مكافحة التجسس الأوكرانية، مضيفا أن غيرمان لا يعمل ولم يعمل سابقا في هيئتي الأمن ومكافحة التجسس الأوكرانيتين.

المصدر: نوفوستي

أولغا رودكوفسكايا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا