أخبار العالم / بوابة الشروق

مباحثات «مصرية إماراتية» حول أوضاع العمالة والربط الإليكتروني المشترك

بحث وزير القوي العاملة محمد سعفان، مع وزير الموارد البشرية والتوطين الإماراتي ناصر بن ثاني الهاملي، أوضاع العمالة المصرية بالإمارات، والعمل على حل مشاكلهم مع أصحاب الأعمال بالطرق الودية، فضلا عن تنفيذ منظومة الربط الإلكتروني بين الوزارتين، مما يسهم في توفير قاعدة بيانات باحتياجات الإمارات من العمالة المصرية.

وأعرب سعفان، خلال اللقاء الذي عُقد على هامش أعمال الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي، المنعقد حاليا بجنيف - عن تقديره لكل الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات في دعم مصر، والوقوف بجانبها، مشيدا بالعلاقات المتميزة في ظل القيادة الرشيدة للبلدين.

من جانبه، أكد الهاملي أن مصر شريك رئيسي لدولة الأمارات، معربا عن اعتزازه وفخر دولته بذلك.

كما بحث الوزيران تنفيذ منظومة الربط الإلكتروني بين الوزارتين، مما يسهم في توفير قاعدة بيانات باحتياجات الإمارات من العمالة المصرية، واستقدام العمالة التي تحتاجها الشركات والمنشآت من خلال الربط بالاتفاق مع مكتب التمثيل العمالي المصري بالسفارة في أبوظبي دون تدخل السماسرة، من خلال عقود العمل التي سيصدق عليها إلكترونيا من وزارة القوى العاملة مما يضمن حقوق العمال.

ورحب الهاملي بمنظومة الربط الإلكتروني بين البلدين، مقترحا ترشيح فنيين من وزارتي العمل بالبلدين للعمل علي دراسة هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات الخاصة ببدء التنفيذ، معربا عن تقدير بلاده لأداء العمالة المصرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا