أخبار العالم / بوابة الشروق

دراجة جديدة تنتظر أصغر أفراد فريق كرة القدم المحاصر في كهف بتايلاند

تنتظر الصبى شانين، 11 عاما، أصغر أفراد فريق كرة القدم المحاصر في كهف بشمال تايلاند دراجة جديدة، حيث قال بانوبات فيبولرونجريونج، عم "شانين"، لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ": "طالما أراد دراجة جديدة، لذلك سوف اشترى له دراجة"، مضيفا: "ولكني سوف أدعه يختار بنفسه في المتجر".

وقد أدى العثور على فريق الكرة المؤلف من 12 لاعبا تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما، ومدربهم 25 عاما؛ إلى أن يسود شعور بالراحة والفرحة لدى أسر اللاعبين، تردد صداه في أنحاء العالم.

وقالت فورافالان فيبولرونجريونج، جدة "شانين": "طالما اعتقدت أن حفيدي على قيد الحياة، فهو صبي قوي"، متابعة: "المدرب اعتنى بالصبية، فهو يحبهم".

ونقل موقع "سانوك" الإخباري الإلكتروني عن أحد مسؤولي الوحدة البحرية التابعة للقوات الخاصة التي تقوم بعمليات برية وبحرية وجوية "سيال" القول إن المدرب كان الأكثر ضعفا بين أفراد المجموعة حيث إنه كان يترك الأطفال يتناولون الطعام الذي التقطوه خلال زيارتهم للكهف منذ 10 أيام دون أن يتناول هو شيء.

ولم يتضح بعد متى سيتم إخراج الفريق من كهف خوان نام نانج نون، على بعد ألف كيلومتر من شمال بانكوك بالقرب من الحدود التايلاندية مع ميانمار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا