أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

جزار المسجدين يتطلع لجائزة نوبل للسلام متخذا مانديلا أسوة حسنة

رجح سفاح مسجدي مدينة كرايست تشيرش شرقي نيوزيلندا في بيان نشره على الإنترنت قبل هجومه، منحه جائزة نوبل للسلام بعد حين، تكريما له على "نضاله وقضيته العادلة".

وكتب السفاح رينتون تارانت في بيانه الذي دونه في 73 صفحة تحت عنوان The Great Replacement، ونشره في "فيسبوك": "لا أتوقع إطلاق سراحي فقط، وإنما أتوقع منحي جائزة نوبل للسلام... ففي نهاية المطاف تم منح هذه الجائزة للإرهابي نيلسون مانديلا بمجرد أن حقق شعبه النصر وتولى السلطة... أتوقع أن يتم إطلاق سراحي خلال 27 عاما من سجني، وهو نفس عدد السنوات التي قضاها مانديلا وراء القضبان لنفس الجريمة".

نيلسون مانديلا، زعيم إفريقي ناضل لسنين دفاعا عن مبادئه وقيمه وحقوق شعبه المضطهد في جنوب إفريقيا، وأصبح أيقونة للنضال في العالم، بعد انتقال السلطة في بريتوريا العنصرية للسكان الأصليين من السود، وتحرير مانديلا من أسره.

المصدر: وكالات 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا