أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

بايدن ينفي طبعه قبلة محرجة على إحدى النائبات

نفى جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق أن يكون قد صدر عنه أي تصرف مخل بالآداب، بعد اتهامات ناشطة له بقبلة محرجة طبعها على شعرها خلال تجمع انتخابي عام 2014.

وقال بايدن: "خلال سنواتي الكثيرة في الحملة الانتخابية والحياة العامة، بادرت إلى عدد لا يحصى من المصافحات والمعانقات ومظاهر المحبة والمؤازرة والمواساة. ولم يحدث قط وأن تصرفت بطريقة غير لائقة... وإذا كان هناك ما يشير إلى أنني فعلت ذلك، سأنصت بخشوع، لكن التقبيل لم يكن في نيتي قط".

وجاء في بيان عن بايدن: "ربما لا أتذكر هذه اللحظات بالطريقة نفسها وقد أفاجأ بما أسمعه، لكننا وصلنا إلى فترة مهمة تشعر النساء فيها بأن بإمكانهن وينبغي عليهن الحديث عن تجاربهن وعلى الرجال الانتباه... وسأفعل".

وأطلقت الناشطة الحزبية لوسي فلوريس والنائبة السابقة في مقالة نشرتها على الإنترنت أنباء أفادت، فيها بأن بايدن لمس كتفيها وهو من الخلف، وشمشم شعرها أثناء وجودهما في تجمع انتخابي مما جعلها تتمنى لو تنشق الأرض وتبلعها.

وقضى بايدن ثماني سنوات في منصب نائب الرئيس خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما و36 عاما في مجلس الشيوخ.

ولم يعلن بايدن حتى الآن عما إذا كان سيخوض انتخابات الرئاسة المقررة في 2020 فيما من المتوقع أن ينضم للسباق الانتخابي عمّا قريب.

المصدر: وكالات 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا