الارشيف / أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

"كلاشنيكوف" روسية بجناحين ترعب الأمريكيين

"درون روسي جديد يرعب الولايات المتحدة"، عنوان مقال إيفان أبولييف، في "غازيتا رو"، حول الأفق الذي يفتحه الدرون القاتل الذي صنعته شركة "كلاشنيكوف"، ضد الأفراد والطائرات من دون طيار.

وجاء في المقال: "الكابوس الطائر"، هكذا سمى الخبير الأمريكي كايل ميزوكامي الدرون الروسي Vepr، "قاتل الدرونات" القادر على الإقلاع والهبوط عموديا، ويمكن أن يستمر في الطيران 40 دقيقة.

وأضاف: "سلاح واعد يمكن استخدامه ضد الطائرات من دون طيار وضد البشر.. هو ليس جميلا مثل مركبة جوية بلا دون طيار، تسقط قنبلة موجهة بالأقمار الصناعية وزنها 250 رطلاً، لكنه بندقية تقاد من الأرض وتطارد الأعداء.. أفق فظيع". ووفقا لميزوكامي، يكفي أن نتخيل سربا من آلاف الدرونات التي تطلق النار في شوارع المدن وساحات المعركة.

في وقت سابق، تم على اليوتيوب، نشر فيديو عن إقلاع الدرون الجديد، يبدو فيه، للوهلة الأولى، وكأنه بندقية هجومية من طراز كلاشينكوف بجناحين.

في منتصف فبراير، عرضت شركة "كلاشينكوف" جهازا طائرا بلا طيار من طراز KYB في معرض الدفاع الدولي IDEX 2019 في أبو ظبي. وقد قال عنه رئيس "روستك"، سيرغي كيميزوف: "هذا سلاح دقيق للغاية وأعظمي الفاعلية، وتصعب جدا مواجهته باستخدام الوسائل التقليدية (للدفاع الجوي)".

ووفقا له، فإن الدرون KYB يتيح القيام بعمليات عسكرية بطريقة جديدة من حيث المبدأ. من الممكن تثبيت شحنة متفجرة يصل وزنها إلى 3 كغ عليه، فيوصلها إلى الهدف "بغض النظر عن تمويهه أو تضاريس المكان، سواء في مناطق منخفضة أو ارتفاعات عالية". ووفقًا لشركة "كلاشينكوف"، فإن الدرون الجديد نجح في الاختبارات وهو جاهز للاستخدام في أرض المعركة.

تسير صناعة الطائرات من دون طيار في روسيا مؤخرا بوتائر سريعة. فنهاية العام الماضي، تحدثت وكالة  "تاس" عن تصنيع أول طائرة روسية صغيرة من دون طيار، سميت "كارنيفورا Karnivora"، وهي تخضع حاليا لاختبارات الطيران. وتفيد التقارير بأن هذه الطائرة قادرة... على اعتراض الذخيرة المتشظية شديدة الانفجار، ومعدات الاستطلاع، ويمكن أن تقلع من مواقع غير مجهزة..

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا